English

شهد النفط الخام انعكاسًا حادًا على خلفية تحسن توقعات الطلب، مما أعطى إشارة فنية صعودية

ساهم الارتفاع الملحوظ في تقرير مؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات الأمريكي الصادر عن معهد إدارة التوريد (ISM) إلى جانب خفض سعر الفائدة من قبل بنك كندا (BoC) في تأكيد سيناريو الهبوط الناعم، كما انعكس مسار خام غرب تكساس الوسيط يوم الأربعاء، مما أدى إلى ظهور نمط فني صعودي يشير إلى إمكانية تحقيق المزيد من المكاسب في المستقبل.

إعداد:  David Scutt،

  • ارتفع خام غرب تكساس الوسيط بأكثر من 1$ للبرميل يوم الأربعاء
  • جاءت الأخبار المتعلقة بتوقعات الطلب أكثر صعودًا بكثير من الجلسات السابقة
  • تشير الشمعة الابتلاعية الصعودية إلى احتمالية تمديد حركة الارتداد

ساهم الارتفاع الملحوظ في تقرير مؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات الأمريكي الصادر عن معهد إدارة التوريد (ISM) إلى جانب خفض سعر الفائدة من قبل بنك كندا (BoC) في تأكيد سيناريو الهبوط الناعم، كما انعكس مسار خام غرب تكساس الوسيط يوم الأربعاء، مما أدى إلى ظهور نمط فني صعودي يشير إلى إمكانية تحقيق المزيد من المكاسب في المستقبل.

ارتداد خام غرب تكساس الوسيط على خلفية تحسن توقعات الطلب

بعد انخفاض النفط الخام بنسبة 10% على مدار خمس جلسات، مما يشير إلى تصحيح فني، كان دائمًا عرضة للارتداد إذا لم تتناسب البيانات الواردة مع السيناريو الهبوطي السائد. وقد تحقق ذلك بشكل مثالي يوم الأربعاء مع ارتفاع خام غرب تكساس الوسيط على خلفية تحسن واضح في توقعات الطلب.

وكشف مؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي الصادر عن معهد إدارة التوريد (ISM) أن قطاع الخدمات الأمريكي العملاق عاد إلى النمو في مايو، مدفوعًا بتحسن النشاط التجاري بأسرع وتيرة منذ ثلاث سنوات.

وقفز المؤشر الرئيسي إلى مستوى 53.8 من مستوى 49.4، مسجلاً قممًا لم يشهدها منذ أغسطس. وكانت هذه القراءة أعلى من كل توقعات الاقتصاديين التي قُدمت إلى Reuters. وارتفع مؤشر النشاط التجاري في التقرير بمقدار 10.3 نقطة ليصل إلى مستوى 61.2، وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر 2022. كما تسارع نمو الطلبات الجديدة.

والأهم من ذلك، أن الضغوط التضخمية تراجعت بينما انخفض معدل التوظيف بوتيرة أبطأ، مما عزز احتمالات تخفيضات أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي وتحقيق هبوط اقتصادي ناعم والذي سيكون مثاليًا للطلب على النفط الخام.

وبالإضافة إلى الإيجابية التي ولدها تقرير ISM، أصبح بنك كندا أول بنك مركزي من مجموعة السبع يبدأ في خفض أسعار الفائدة في هذه الدورة، حيث قلص سعر الفائدة الليلية إلى 4.75% من 5%، وهو أول تخفيض منذ أربع سنوات.

رغم أن هذا الخفض كان متوقعًا إلى حد كبير من قبل الأسواق والاقتصاديين، إلا أن تعليقات محافظ بنك كندا Tiff Macklem في أعقاب القرار كانت تُعتبر حيادية إلى تيسيرية بطبيعتها، مما يبقي احتمال متابعة خفض سعر الفائدة في يوليو محل نقاش.

تشير الشمعة الابتلاعية الصعودية إلى احتمالات صعودية

كما هو موضح على الرسم البياني اليومي، ساعد الاندفاع الصاعد في تشكيل شمعة ابتلاعية صعودية، وهي إشارة فنية غالبًا ما تظهر حول قمم وقيعان السوق. ورغم أن أحجام التداول لم تكن مميزة يوم الأربعاء، مما أثار بعض الشكوك حول استدامة الارتداد، إلا أنها جاءت بعد أحجام تداول جيدة في الجلسة السابقة التي توقفت فيها الحركة الهبوطية، مما يشير إلى أن المشترين قد يبدأون ببطء في التفوق.

وإضافة إلى النمط الفني الصعودي، تم اختراق الاتجاه الهابط في مؤشر القوة النسبية أيضًا، مما يشير إلى تحول محتمل في الزخم. ومع بقاء السعر أعلى بقليل من 74$ للبرميل، يمكن للمتداولين الحريصين على الشراء عند الإشارات الصعودية أن يفعلوا ذلك عند هذه المستويات مع وضع وقف خسارة ضيق أدنى مستوى 74$ للحماية. وتشمل أهداف التداول المحتملة 75.55$ أو 76.80$.

كما ستتم مراقبة حركة السعر في الأيام القادمة بحثًا عن الاحتمالات الاتجاهية طويلة المدى مع بقاء خام غرب تكساس الوسيط أسفل المتوسط ​​المتحرك لمدة 200 أسبوع بكثير. وقد تم كسره أو اختباره في 14 مناسبة منفصلة منذ أوائل عام 2023 دون أن يغلق أسفله على الإطلاق قبل هذا التراجع، مما يجعل إغلاق يوم الجمعة مهمًا من منظور نفسي للسوق.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.