English

عملة البيتكوين تخترق مستوى ال 41 ألف دولار وتسجل أعلى مستوى خلال 20 شهرًا

وصل سعر عملة البيتكوين، أكبر عملة مشفرة في العالم، إلى أعلى مستوى لها منذ 20 شهرًا، مما يؤكد مقولة أن البتكوين يمرض ولا يموت. على مدار الـ 24 ساعة الماضية، شهدت قيمة البيتكوين ارتفاعًا بنسبة 5٪، مما دفعها إلى التداول عند أعلى مستوى منذ أبريل 2022 عند 41,607 دولارًا عند الساعة 17:02 بتوقيت لندن بحسب منصة FROEX.COM للتداول.

الجدير بالذكر أن عملة البتكوين سجلت مكاسب تقدر ب 152% منذ بداية عام 2023 وارتفاعًا بنسبة 50٪ منذ منتصف أكتوبر، مما يشير إلى خروج كبير عن الاتجاه الهبوطي الذي شهدناه في عام 2022.

ساهمت عدة عوامل في الارتفاع الأخير في قيمة البيتكوين ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

1- زيادة ثقة المستثمرين: أدت الإجراءات التنظيمية الأخيرة، بما في ذلك الإجراءات الصارمة على مؤسسي FTX وBinance، إلى غرس ثقة أكبر في المستثمرين، مما ساهم في المشاعر الإيجابية في سوق العملات المشفرة.

2- توقعات صناديق الاستثمار المتداولة للبتكوين الفورية في الولايات المتحدة: أدت الموافقة الوشيكة على أول صناديق استثمار متداولة للبتكوين الفورية في الولايات المتحدة من قبل لجنة الأوراق المالية والبورصة في أوائل العام المقبل إلى إثارة الترقب والحماس، مما أثر على الارتفاع الأخير في قيمة البيتكوين.

3- المشاركة المؤسسية: من الجدير بالذكر أن المستثمرين المؤسسيين يشاركون بنشاط في السوق، مما يشير إلى مرحلة جديدة محتملة من الاهتمام والاستثمار في البيتكوين.

4- ديناميكيات أسعار الفائدة: أصبح احتمال تراجع الدولار الأمريكي وأسعار الفائدة طوال عام 2024 محركًا مهمًا، حيث غالبًا ما تؤدي تخفيضات أسعار الفائدة إلى زيادة الطلب على العملات المشفرة.

5- معنويات السوق الإيجابية: تشهد معنويات السوق بشكل عام تحولًا إيجابيًا، مما يشير إلى التعافي من الانكماش الذي شهده الصيف الماضي. يبشر هذا التفاؤل بالخير بالنسبة لمستقبل الأصول الرقمية.

يشير الارتفاع الأخير في سعر البيتكوين إلى أعلى مستوى خلال 20 شهرًا إلى وجود اتجاه تصاعدي محتمل ومستدام. ومع ذلك، هناك ما يبرر الحذر نظرًا للتقلبات العالية المتأصلة في سوق العملات المشفرة، والأداء السابق لا يضمن النتائج المستقبلية. مع استمرار السوق في التطور، يعد البقاء على اطلاع بأحدث التطورات والاتجاهات في مجال العملات المشفرة أمرًا بالغ الأهمية.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.