English

قد يكون الدولار الأمريكي مُقيَّمًا بأقل من قيمته إذا استمرت أسعار السلع الأساسية في الارتفاع

تواصل أسعار السلع الأساسية ارتفاعها، وإذا استمرت في ذلك فقد يُقَدَّر الدولار الأمريكي بأقل من قيمته، حيث يمكن أن تتلاشى مبررات قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي بأي تخفيضات في أسعار الفائدة.

إعداد:  Matt Simpson،

لمن لا يعلم، لهذا الأسبوع أهمية بالغة بالنسبة للبنوك المركزية وبالتالي للأسواق – مع صدور بيانات كل من بنك الاحتياطي الأسترالي، وبنك اليابان، وبنك الاحتياطي الفيدرالي، وبنك إنجلترا، والبنك المركزي السويسري. ونحن على بعد ساعات فقط من احتمالية خروج بنك اليابان من الفوائد السلبية لأول مرة منذ عام 2016، ومن المقرر أن تصدر اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة توقعات فريقها المحدّثة والمخطط النقطي. ومن المؤكد أننا نتوقع حدوث تقلبات.

وبينما ننتظر نتائج اجتماع بنك اليابان، أرغب في النظر إلى العلاقة بين السلع الأساسية والدولار الأمريكي قبل اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، نظرًا لوجود دلائل مثيرة للقلق تلوح في الأفق.

يُظهر الرسم البياني أدناه مؤشر Thomson Reuters CRB للسلع الأساسية ومؤشر الدولار الأمريكي. وبالرغم من أن العلاقة ليست مثالية تمامًا، إلا أنها تشير عمومًا إلى ارتباط إيجابي. وهذا يمثل مصدر قلق لأنه يُظهر ارتفاع السلع الأساسية قبل الدولار الأمريكي. وارتفاع السلع الأساسية مرتبط بالتضخم، وإذا كان من المتوقع أن يرتفع معدل التضخم، فهذا يعني أن البنوك المركزية لديها مساحة أقل للمناورة لخفض أسعار الفائدة.

وفي حالة بنك الاحتياطي الفيدرالي، أشار المخطط النقطي لشهر ديسمبر إلى ثلاثة تخفيضات في أسعار الفائدة هذا العام. ولكن، مع ارتفاع التضخم بالفعل، وارتفاع أسعار السلع الأساسية واقتراب الانتخابات الرئاسية الأمريكية، إذا كان بنك الاحتياطي الفيدرالي سيخفض أسعار الفائدة من الأساس، فقد يحتاج إلى القيام بذلك عاجلاً وليس آجلاً. وأجد صعوبة في تصور أنه سيقوم بتخفيض أسعار الفائدة قريبًا. وهذا يجلب معه فكرة أنه إذا استمرت السلع الأساسية في الارتفاع، فقد لا يكون بنك الاحتياطي الفيدرالي في وضع يسمح له بخفض أسعار الفائدة على الإطلاق هذا العام. وأنا لست متأكدًا مما إذا كان أي شخص يريد حقًا سماع ذلك، ولكن إذا تبين أنه صحيح، فإن الدولار الأمريكي يبدو مُقيَّمًا بأقل من قيمته.

التحليل الفني لزوج USD/CHF:

إذا كان عليّ أن أخاطر بالرهان على الدولار الأمريكي، فسيكون تفضيلي لزوج USD/CHF. حيث إن هناك فرصة جيدة لأن يتبنى البنك المركزي السويسري نهجًا تيسيريًا للسياسة النقدية على الأقل في وقت لاحق من هذا الأسبوع (إن لم يكن هناك قرار مفاجئ بالتخفيض) نظرًا لعدم تحقيقه هدف التضخم، وتوقعي أن بنك الاحتياطي الفيدرالي ليس في وضع يسمح له بأن يتخذ موقفًا تيسيريًا هذا الأسبوع.

ويُظهر الرسم البياني اليومي هيكل اتجاه صعودي قوي، وأسعار الإغلاق فوق المتوسط المتحرك لمدة 200 يوم والمتوسط المتحرك الأسي يوم الاثنين. ويبدو أن الزوج متردد في الاختراق فوق مستوى 0.89 مباشرة، ولكن المتوسط المتحرك الأسي لمدة 50 يومًا قدم الدعم وحدث ارتداد ثلاثي الموجات مقابل حركة اندفاعية للأعلى. ومن هنا، قد يسعى الثيران إلى الشراء في الانخفاضات أو انتظار الاختراق فوق مستوى 0.8900 لتوجيه التركيز نحو مستوى 0.9000، بالقرب من العُقدة مرتفعة الحجم من الاتجاه السابق.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.