English

لا تزال توقعات مؤشر DAX إيجابية في ظل توقعات خفض البنك المركزي الأوروبي لسعر الفائدة

توقعات مؤشر DAX: من المحتمل أن تدعم السياسة التيسيرية للبنك المركزي الأوروبي الأسهم الأوروبية، مع ظهور علامات واعدة للمؤشرات العالمية بعد البداية البطيئة للأصول المحفوفة بالمخاطر في عام 2024. وتشير التوقعات الفنية لمؤشر DAX إلى تحقيق قمة قياسية جديدة.

إعداد :  Fawad Razaqzada،

  • توقعات مؤشر DAX: من المحتمل أن تدعم السياسة التيسيرية للبنك المركزي الأوروبي الأسهم الأوروبية
  • علامات واعدة للمؤشرات بعد البداية البطيئة للأصول المحفوفة بالمخاطر في عام 2024
  • التوقعات الفنية لمؤشر DAX: مستويات رئيسية يجب مراقبتها

ظلت الأسواق إلى حد كبير في وضع الانتظار والترقب قبل صدور بيانات التضخم الأمريكية، حيث كان المتداولون يترقبون الأحداث دون اتخاذ إجراءات كبيرة وسط غياب أي أخبار رئيسية أو تصريحات من جانب البنك المركزي. واستمرت المعنويات صعودية إلى حد كبير في الأسواق العالمية خارج الصين وهونج كونج، على الرغم من ملاحظة تراجع الزخم في بعض الأسواق، بينما وجدت أسواق أخرى مثل الأسواق اليابانية زخمًا جديدًا، مما تسبب في ارتفاع مؤشر Nikkei إلى قمة جديدة لم يشهدها منذ عدة عقود أثناء الليل. وفي أوروبا، كانت المؤشرات الرئيسية أضعف قليلاً في وقت كتابة هذا التقرير، كما بقت العقود الآجلة الأمريكية بدون تغير يذكر. ولا نزال نحتفظ برأي صعودي معتدل تجاه المؤشرات العالمية نظرًا لتزايد احتمال قيام البنوك المركزية الكبرى بتيسير سياساتها النقدية هذا العام. وقد يكون مؤشر DAX الألماني على وشك التحضير لاختراق محتمل إلى قمة جديدة لم يشهدها من قبل.

 

توقعات مؤشر DAX: من المحتمل أن تدعم السياسة التيسيرية للبنك المركزي الأوروبي الأسهم الأوروبية

 

لقد سمعنا العديد من التصريحات من قبل أنصار السياسة التيسيرية في البنك المركزي الأوروبي هذا الأسبوع، والتي أشارت إلى أن البنك المركزي قد يبدأ خفض أسعار الفائدة في الاجتماعات المقبلة، ربما في أوائل النصف الأول من عام 2024. وهذا ما أشار إليه عضوي مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي Francois Villeroy وMario Centeno. وسنستمع اليوم إلى تصريحات Luis de Guindos وPablo Hernandez de Cos، ومن الواضح أن كلاهما يدعم السياسة التيسيرية. كما ستتحدث Isabel Schnabel، وهي من أنصار السياسة التشددية، في الساعة 1400 بتوقيت جرينتش. ونظرًا لاستمرار وجود دلائل على جمود التضخم، فقد تعارض Schnabel مرة أخرى توقعات خفض أسعار الفائدة.

 

البيانات الألمانية تشير إلى الاتجاه نحو الركود

 

أحد الأسباب التي قد تدفع البنك المركزي الأوروبي إلى التحول إلى السياسة النقدية التيسرية بشكل أسرع هو الأداء الاقتصادي الألماني. فالعملاق الاقتصادي في حالة تراجع نظرًا لارتفاع معدلات التضخم وأسعار الفائدة. وقد شهدنا بالأمس أن الإنتاج الصناعي انخفض بشكل غير متوقع بنسبة 0.7% على أساس شهري، إضافة إلى الانخفاض بنسبة 0.4% المسجل في الشهر السابق. وتشير البيانات إلى أن أكبر اقتصاد في منطقة اليورو يتجه نحو الركود الفني، لكنها تسهم أيضًا في زيادة احتمال قيام البنك المركزي الأوروبي بخفض سعر الفائدة في وقت أقرب من المتوقع.

وعلى صعيد أكثر إيجابية، جاءت مبيعات التجزئة الإيطالية (+0.4%) والإنتاج الصناعي الفرنسي (+0.5%) هذا الصباح، وكلاهما أعلى من المتوقع.

 

علامات واعدة بعد البداية البطيئة للأصول المحفوفة بالمخاطر في عام 2024

 

شهد الأسبوع الأول من عام 2024 تراجعًا في الأصول المحفوفة بالمخاطر. أما في هذا الأسبوع، فقد شهدنا بعض التعافي خاصة في الأسواق الأمريكية واليابانية. وبدأ مؤشر DAX الألماني أيضًا في إظهار علامات واعدة، مما يشير إلى أن ارتفاع الأسهم الذي دام عدة أشهر على وشك الاستئناف. وفي الأشهر الأخيرة من عام 2023، شهدت أسواق الأسهم ارتفاعًا حادًا مدفوعًا بالتوقعات العالية بتحول تيسيري كبير من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي والبنوك المركزية الكبرى الأخرى. ومع ذلك، أعرب بعض المستثمرين في مطلع العام عن شكوكهم حول ما إذا كانت التخفيضات المتوقعة في أسعار الفائدة ستتوافق مع توقعات السوق العالية. وقد أدت توقعات السوق بشأن حدوث تخفيضات تصل إلى 160 نقطة أساس هذا العام، وهو ضعف توقعات بنك الاحتياطي الفيدرالي، إلى دفع بعض المستثمرين إلى إعادة النظر في مراكزهم، أو عكس صفقات التداول، أو جني الأرباح من مراكز الشراء التي تنطوي على المخاطر.

التوقعات الفنية لمؤشر DAX: مستويات رئيسية يجب مراقبتها

المصدر:  TradingView.com

يواصل مؤشر DAX تعزيز مكاسبه الحادة التي حققها في الأشهر الأخيرة من عام 2023، وبالتالي فإن التوقعات الفنية لا تزال تبدو صعودية تمامًا. ويتواجد مؤشر الأسهم الألماني القياسي حاليًا داخل نمط استمراري يبدو وكأنه علم صعودي. وإذا نجح في كسر اتجاه المقاومة لهذا النمط الاستمراري في الأيام المقبلة، فقد يستمر في الصعود إلى قمة قياسية جديدة، فوق قمة ديسمبر عند 17004.

 

الاتجاه الأساسي صعودي بشكل واضح، حيث كسر المؤشر العديد من مستويات المقاومة في الأشهر الأخيرة. والجدير بالذكر أنه اخترق المنطقة المظللة باللون الأزرق على الرسم البياني في أوائل ديسمبر، حيث تتلاقى قمم عامي 2021 و2022 وذروة يوليو 2023. وبمرور الوقت، تحولت هذه المنطقة التي كانت مقاومة قوية إلى دعم. وسيحتاج مؤشر DAX إلى مواصلة الثبات عند المنطقة 16285-16530 للحفاظ على ميله الصعودي على المدى القصير.

أما إذا لم يصمد الدعم في المنطقة 16285-16530 المذكورة أعلاه، فإن ذلك قد يمهد الطريق لتصحيح أعمق، مع عدم رؤية المستوى التالي من الدعم المحتمل حتى حول المنطقة 16000. وهذا ليس السيناريو الأساسي بالنسبة لي في الوقت الحالي.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.