English

مؤشرات الأسهم الأمريكية ترتفع للشهر الخامس على التوالي والذهب عند مستويات قياسية

أنهى مؤشرا ستاندرد آند بورز 500 وداو جونز عند مستويات إغلاق قياسية مرتفعة في أسبوع تداول قصير بسبب العطلة واختتم يوم الخميس، قبل صدور تقرير يوم الجمعة عن التضخم. وسجل كل من مؤشري ستاندرد آند بورز 500 وداو جونز مكاسب أسبوعية طفيفة بينما انخفض مؤشر ناسداك.

كان شهر مارس هو الشهر الإيجابي الخامس على التوالي لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية، وسجل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 أقوى نتيجة للربع الأول منذ عام 2019. وارتفع هذا المؤشر بنسبة 10.2٪ خلال الربع، وأضاف مؤشر ناسداك 9.1٪، وارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 5.6٪. %. وعلى مدار خمسة أشهر، ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 25.3%.

أظهرت قراءة يوم الجمعة من المقياس المفضل لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لتتبع التضخم أن أسعار المستهلكين ارتفعت بوتيرة أبطأ بكثير مما كانت عليه قبل بضعة أشهر. وارتفع مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي بمعدل سنوي 2.8% في فبراير، باستثناء أسعار المواد الغذائية والطاقة. ولم تتغير هذه النتيجة عن رقم الشهر السابق، والذي كان أبطأ زيادة منذ مارس 2021.

ودفعت بيانات الإنفاق الاستهلاكي الحكومة إلى تعديل تقديراتها النهائية للنمو الاقتصادي في الربع الرابع. وارتفع الناتج المحلي الإجمالي بمعدل سنوي 3.4%، مقارنة بالتقدير السابق البالغ 3.2%. وكانت النتيجة بمثابة الربع السادس على التوالي الذي يتجاوز فيه معدل النمو السنوي 2.0%.

في اليابان، تراجعت العملة اليابانية يوم الأربعاء إلى أدنى مستوى لها مقابل الدولار الأمريكي منذ عام 1990. ويأتي الانخفاض الأخير في قيمة الين في الوقت الذي تدرس فيه الحكومة اليابانية والبنك المركزي خيارات لدعم العملة وسط الضغوط التضخمية المحلية الأخيرة.

في تلك الأثناء، سجل الذهب والنفط مكاسب أسبوعية قوية، مواصلين سلسلة من النتائج القوية الأخيرة لكلا السلعتين. وبلغت أسعار الذهب الفورية يوم الجمعة حوالي 2230 دولارًا للأوقية، وهو مستوى قياسي مرتفع. وجرى تداول النفط الخام الأمريكي بنحو 83 دولارًا للبرميل، ارتفاعًا من حوالي 81 دولارًا في نهاية الأسبوع السابق وحوالي 71 دولارًا في بداية عام 2024.

مع اقتراب موسم الأرباح، الذي يبدأ في منتصف أبريل، التوقعات إيجابية إلى حد ما مع بدء البنوك الكبرى في الإعلان عن نتائج الربع الأول. اعتبارًا من يوم الخميس، كان المحللون الذين شملهم استطلاع FactSet يتوقعون أن تسجل الشركات المدرجة في مؤشر ستاندرد آند بورز 500 متوسط ​​زيادة في الأرباح بنسبة 3.6٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق – وهو ما قد يكون الربع الثالث على التوالي من نمو الأرباح على أساس سنوي.

سيظهر تقرير سوق العمل الشهري المقرر صدوره يوم الجمعة ما إذا كان الاتجاه الأخير لأرقام الوظائف الأفضل من المتوقع قد امتد إلى مارس. ففي شهر فبراير/شباط، نجح الاقتصاد في خلق 275 ألف فرصة عمل جديدة، وهو ما يزيد على نحو 200 ألف وظيفة التي توقعها معظم الاقتصاديين. وارتفع معدل البطالة إلى 3.9% وتباطأ نمو الأجور.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.