English

مؤشرات الأسهم الأمريكية تسجل مستويات قياسية جديدة ومؤشر ستاندرد اند بورز يخترق مستوى ال 5000 التاريخي

تتداول العقود الآجلة للأسهم الأمريكية على إستقرار مع ارتفاع طفيف قبل إفتتاح جلسة يوم الجمعة بعد أن أنهت المؤشرات الرئيسية على ارتفاع في الجلسة السابقة، مع لمس مؤشر ستاندرد اند بورز لفترة وجيزة الرقم التاريخي البالغ 5000 نقطة خلال اليوم.

إرتفعت المؤشرات الرئيسية في وول ستريت يوم الخميس، مع تأرجح مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بالقرب من مستوى 5000 نقطة، في ظل تفاعل المستثمرين مع تقارير الأرباح وتقرير الوظائف، إضافة إلى تصريحات صناع السياسات بشأن تخفيضات أسعار الفائدة.

وفي ختام الجلسة، أغلق مؤشر ستاندرد آند بورز 500 مرتفعا بنسبة 0.06٪ عند مستوى 4997.91، بعد أن إرتفع إلى مستوى جديد عند 5000.40 في تعاملات بعد الظهر، حيث سجل المؤشر إغلاقه القياسي التاسع لعام 2024، بعد أن كسب بالفعل ما يقرب من 5٪ منذ بداية العام حتى الآن.

بالإضافة إلى ذلك، إرتفع مؤشر داو جونز بنسبة 0.13٪ إلى ذروة إغلاق جديدة عند 38726.33، بينما إرتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.24٪ إلى 15793.71 مع اقترابه من أعلى مستوى إغلاق قياسي عند 16057.44 الذي وصل إليه في نوفمبر 2021.

كما تفوق مؤشر Russell 2000 للشركات الصغيرة، خلال الجلسة وأغلق مرتفعا بنسبة 1.5%، فيما إرتفع مؤشر فيلادلفيا لأشباه الموصلات بنسبة 1.6% حيث ينظر إلى القطاع على أنه المستفيد الرئيسي من تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

ومن بين القطاعات الرئيسية الأحد عشر في مؤشر ستاندرد آند بورز 500، قادت الطاقة مكاسب القطاعات الرئيسية لتغلق مرتفعة بنسبة 1.1% مع ارتفاع أسعار النفط الخام.

على صعيد البيانات الاقتصادية، انخفض عدد الأمريكيين الذين قدموا طلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة أكثر بقليل من المتوقع الأسبوع الماضي، مما يشير إلى قوة سوق العمل الأساسية.

وفي هذا السياق، اصطف الأمريكيون للحصول على إعانات البطالة بوتيرة متباطئة في الأسبوع المنتهي في 2 فبراير، وفقا لوزارة العمل. وتراجعت مطالبات البطالة الأولية بمقدار 9000 إلى 218000 من القيمة المعدلة بالزيادة للأسبوع السابق، أي أقل بقليل من التقديرات البالغة 220000، ولكنها أعلى بقوة من متوسط الشهرين الماضيين.

وعلى صعيد آخر، إرتفعت مخزونات الجملة بنسبة 0.4% على أساس شهري في ديسمبر، وفقا لمكتب الإحصاء، مما أدى إلى محو انخفاض الشهر السابق. وتمثل هذه أول زيادة في مخزونات الجملة منذ نوفمبر 2022، مدفوعة بالسلع المعمرة، وأبرزها معدات الكمبيوتر والسيارات.

في الوقت نفسه، قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند، توماس باركين، إن البيانات الأخيرة التي جاءت أقوى من المتوقع بشأن الاقتصاد الأمريكي قد ترجع جزئيا إلى صعوبة إجراء تعديلات موسمية دقيقة في بداية العام الجديد.

وفي نفس السياق، أعلنت أكثر من نصف الشركات المدرجة على مؤشر ستاندرد آند بورز 500 عن أرباح ربع سنوية، حيث تجاوزت 80.6% التوقعات، مقارنة بمتوسط طويل الأجل قدره 67%، وفقا لبيانات LSEG.

وعلى صعيد الشركات، إرتفعت الأسهم المدرجة في الولايات المتحدة في شركة Arm Holdings بنسبة 48٪ يوم الخميس، بعد أن أعلنت شركة أشباه الموصلات البريطانية عن إيرادات قياسية للربع الثالث، مدعومة بالطلب القوي على تطبيقات الذكاء الاصطناعي.

وقالت شركة آرم إن إيرادات الربع الثالث ارتفعت بنسبة 14٪ على أساس سنوي لتصل إلى 824 مليون دولار مع إيرادات قياسية ونمو أقوى من المتوقع في الترخيص. وقالت الشركة في بيان: “من التطبيقات السحابية الأكثر تعقيدا للذكاء الاصطناعي إلى أصغر الأجهزة المتطورة، فإن AI on Arm موجود في كل مكان”.

إضافة إلى ذلك، حققت شركة ديزني ارتفاعا كبيرا آخر، حيث إرتفعت بنسبة 12٪ بعد أن حطم عملاق الترفيه التوقعات الفصلية مع ربحية السهم البالغة 1.22 دولار مقارنة بتقديرات 99 سنتا على خلفية أداء البث المباشر الأقوى من المتوقع.

كما إرتفعت أسهم Spirit Airlines بنسبة 3.3٪، بعد أن قالت شركة الطيران إنها تتوقع العمل بتدفق نقدي إيجابي اعتبارا من الربع الثاني بعد الإبلاغ عن خسارة أقل من المتوقع.

وفي السياق نفسه، إرتفع سهم شركة رالف لورين بنسبة 16.8٪ بعد زيادة إيرادات الربع الثالث، في حين أغلق سهم شركة الملابس أندر آرمور بنسبة 0.1٪ بعد رفع توقعات أرباحها السنوية.

علاوة على ذلك، إرتفعت أسهم شركة تصنيع المواد الغذائية Kellogg بعد إعلانها عن الإغلاق المخطط لأحد مصانعها الرئيسية في المملكة المتحدة في مانشستر الكبرى بحلول نهاية عام 2026.

أيضا، إرتفعت أسهم شركة الاستثمار Apollo Global Management بعد أن تجاوزت التقديرات بأرقام الربع الرابع، حيث سجلت إيرادات بلغت 11.05 مليار دولار، مقارنة بـ 4.84 مليار دولار في العام السابق.

في المقابل، تراجعت أسهم مجموعة السجائر والتبغ فيليب موريس بنسبة 3٪ تقريبا بعد أن نشرت أرقاما أقل من التوقعات للربع الرابع على خلفية ارتفاع التكاليف ومبيعات أضعف من المتوقع لمنتجات التبغ الساخن.

وفي الوقت نفسه، إنخفض سهم شركة PayPal بشكل حاد، حيث تراجع بنسبة تزيد عن 11% بعد أن كان مخيبا للآمال بشأن توقعاته. حيث تجاوزت شركة المدفوعات توقعات إيرادات الربع الرابع لكنها قالت إنها لا تتوقع نمو الأرباح هذا العام.

 

 

 

 

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.