English

مؤشر الدولار الأمريكي يتراجع مع ضعف مؤشر ISM، مما يمنح زوج AUD/USD انطلاقة قبل تقرير الوظائف غير الزراعية

جاء تقرير ISM لقطاع الخدمات أضعف من المتوقع، وهو ما كان ينتظره دعاة السياسة النقدية التيسيرية في بنك الاحتياطي الفيدرالي قبل صدور تقرير الوظائف غير الزراعية غدًا. والآن، يتجه مؤشر الدولار الأمريكي نحو ثلاثة أسابيع من النمط الانعكاسي أسفل مستوى المقاومة، وقد حقق زوج AUD/USD انطلاقة قوية.

إعداد:  Matt Simpson،

جاء تقرير ISM لقطاع الخدمات أضعف من المتوقع، وهو ما كان ينتظره دعاة السياسة النقدية التيسيرية في بنك الاحتياطي الفيدرالي قبل صدور تقرير الوظائف غير الزراعية المهم يوم الجمعة. كما جعل الجلسة نشطة عشية عيد الاستقلال، مع توقعات بانخفاض السيولة بشكل كبير اليوم قبل صدور بيانات التوظيف غدًا.

جاء رقم مؤشر ISM الرئيسي عند 48.8، وهي أسرع وتيرة انكماش له منذ الجائحة في مايو 2020.  كما تراجعت الطلبات الجديدة إلى 47.3، وهو أدنى مستوى لها منذ الجائحة، وتقلص التوظيف بمعدل أسرع قليلاً بلغ 46.1، وانخفضت الأسعار قليلاً إلى 56.3. ومع ظهور علامات على تدهور قطاع التوظيف في أماكن أخرى في الولايات المتحدة، يتزايد التركيز على تقرير الوظائف غير الزراعية الذي سيصدر غدًا. وبشكل أكثر تحديدًا، سيحظى رقم البطالة باهتمام أكبر من المعتاد نظرًا لقول Powell يوم الثلاثاء أن معدل البطالة بنسبة 4% لا يزال منخفضًا نسبيًا. ومع التقدير المتفق عليه بانخفاض البطالة إلى 3.8%، من المرجح أن تكون الأسواق متحمسة جدًا إذا بلغت النسبة 4.1% أو أعلى نظرًا للبيانات الضعيفة التي شوهدت هذا الأسبوع حتى الآن.

وبطبيعة الحال، سيكون هذا خبرًا مثيرًا لأي شخص ينتظر تخفيضات الفائدة من قِبل بنك الاحتياطي الفيدرالي، حتى لو كان ذلك يشير إلى أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد كسر شيئًا ما أخيرًا. وتشير العقود الآجلة لصناديق الاحتياطي الفيدرالي الآن إلى احتمال بنسبة 66.5% لخفض الفائدة في سبتمبر، مع احتمال لتخفيض ثانٍ في ديسمبر بنسبة 44.8%. وكان رد فعل الأسواق وفقًا لذلك: انخفض مؤشر الدولار الأمريكي للمرة الخامسة على التوالي، في أسوأ جلسة له منذ ثلاثة أسابيع. وكان منحنى العائد الأمريكي أقل بشكل عام، حيث انخفضت عوائد السندات لأجل 10 سنوات بحوالي 8 نقاط أساس. وكان العائد على السندات لأجل سنتين أقل بثلاث نقاط أساس. ويبلغ العائد على السندات لأجل 10 سنوات الآن 4.35%، ما يعني أنه استعاد الآن حوالي نصف المكاسب التي حققها بعد مناظرة Biden الكارثية ضد Donald Trump.

التحليل الفني لمؤشر الدولار الأمريكي:

عند المستويات الحالية، يبدو أن الرسم البياني الأسبوعي في طريقه لإنهاء سلسلة مكاسب استمرت أربعة أسابيع واستكمال ثلاثة أسابيع من النمط الانعكاس الهبوطي يُسمى تشكيل النجمة المسائية. وحقيقة أن السوق فشلت في إعادة اختبار قمة الشمعة الابتلاعية الهبوطية الكبيرة التي تشكلت في أبريل، وبالتالي عدم إعادة اختبار مستوى 106، تشير إلى أننا قد نكون في المراحل الأولى من انعكاس هبوطي للدولار الأمريكي.

ويُظهر الرسم البياني اليومي أن الزخم تراجع بوضوح بالنسبة للدولار الأمريكي، حتى لو ارتدت السوق مرة أخرى فوق نقطة التحكم في الحجم (VPOC) لشهر يونيو. وبالنظر إلى الإشارات الهبوطية على الرسم البياني الأسبوعي، يبدو أن مؤشر الدولار الأمريكي سوق مهيأة للدببة للتداول عكس الاتجاه عند الارتفاعات والسعي للتحركات الهبوطية نحو مستوى 104 أو حتى 103. ويجب أن نأخذ في الاعتبار أن تقرير الوظائف غير الزراعية لديه ميل للمفاجأة نحو الاتجاه الصاعد هذه الأيام، ولكن حتى ذلك الحين، أشك في قدرته على تحطيم مستوى 106 ببساطة. لذا، قد يوفر صدور تقرير قوي للوظائف غير الزراعية غدًا دخولاً أفضل للدببة للتداول عكس الاتجاه. ومن الواضح أن صدور تقرير ضعيف للوظائف غير الزراعية قد يؤدي إلى تسارع الزخم الهبوطي للدولار الأمريكي.

الأحداث الاقتصادية (بالتوقيت الشرقي الأسترالي)

  • 11:00 – الميزان التجاري، وتقرير تصاريح البناء في أستراليا
  • 15:45 – تقرير التضخم السويسري
  • 17:30 – تقرير مؤشر مديري المشتريات لقطاع البناء في ألمانيا
  • 18:30 – تقرير مؤشر مديري المشتريات لقطاع البناء في المملكة المتحدة
  • 19:00 – خطاب Lane عضو البنك المركزي الأوروبي
  • 20:00 – الانتخابات العامة في المملكة المتحدة

التحليل الفني لزوج AUD/USD:

شهد الدولار الأسترالي أخيرًا الاختراق الصعودي الذي كنا نتوقعه. وشهد زوج AUD/USD اختراقًا واضحًا فوق مستوى 67 سنتًا، رغم تشكل ذيل علوي وتراجع السعر الآن بالقرب من ذلك المستوى. ونظرًا لعطلة عيد الاستقلال في الولايات المتحدة اليوم وتقرير الوظائف غير الزراعية غدًا، قد نجد تقلبًا على الجانب السفلي في الوقت الحالي. ولكن مع إشارة هيكل الاتجاه بوضوح إلى الصعود، يظل الميل للشراء عند انخفاضات الدولار الأسترالي عند التحرك صعودًا نحو 68 سنتًا أو حتى 69 سنتًا.

ويُظهر الرسم البياني لساعة الواحدة أن التسارع الصعودي كان مصحوبًا بأحجام تداول مرتفع جدًا، ما يشير إلى أن الثيران كانوا وراء هذا التحرك. وتراجع السعر إلى النقطة المحورية الشهرية R1 ومستوى 67 سنتًا، لذا ربما نحظى بارتداد طفيف اليوم. والسؤال هو ما إذا كنا سنشهد استمرارًا قويًا، بالنظر إلى توقعات انخفاض السيولة حول فترة العطلة في الولايات المتحدة. ولكن مع وجود هيكل اتجاه صعودي قوي على الإطار اليومي وإطار ساعة واحدة، من المحتمل أن تظهر الانخفاضات كفرص مفضلة لمتداولي التأرجح الصعودي.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.