English

مؤشر الشركات القيادية للأسهم الأوروبية يغلق على ارتفاع قياسي مع نهاية أسبوع حافل بالبيانات

أنهت أسواق الأسهم الأوروبية أسبوعا حافلا بالبيانات على نغمة متفائلة مع تحديثات أرباح ممتازة وآمال بتخفيضات وشيكة في أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي الأوروبي مما أدى إلى زيادة شهية المستثمرين للأصول الخطرة.

وفي هذا السياق، إرتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.6% مسجلا أعلى مستوى جديد في عامين، بقيادة أسهم شركات التعدين التي قفزت 2.5% هذا الأسبوع ولامست أعلى مستوى في أسبوعين.

كما يتداول مؤشر ستوكس لأكبر 50 شركة حول أعلى مستوى له في 23 عاما، في حين سجل مؤشر الأسهم القيادية في منطقة اليورو أعلى مستوى له على الإطلاق مع توقع المستثمرين أن يبدأ البنك المركزي الأوروبي في خفض أسعار الفائدة في أبريل.

في الوقت نفسه، إرتفع مؤشر داكس الألماني أيضا بنسبة 0.42% إلى 17117.44، لكن مؤشر Ibex 35 الإسباني تم استبعاده وخسر 0.41% إلى 9886.40.

وفي نفس السياق، واصلت الأسهم الألمانية والفرنسية مكاسبها يوم الجمعة لتصل إلى مستوى قياسي آخر. وتفوق مؤشر FTSE 100 في المملكة المتحدة على نظرائه الإقليميين خلال اليوم بارتفاع بنسبة 1.5% ولمس أعلى مستوياته خلال خمسة أسابيع بعد أن جاءت مبيعات التجزئة البريطانية أقوى من المتوقع.

وارتفعت المبيعات بنسبة 3.4% على أساس شهري، وفقا لمكتب الإحصاءات الوطنية، وهو أعلى من توقعات النمو البالغة 1.5% في استطلاع أجرته رويترز لآراء الاقتصاديين. وكان هذا أكبر إرتفاع شهري منذ أبريل 2021، ويأتي بعد انخفاض قياسي في ديسمبر والذي أثر على تجار التجزئة خلال شهر العطلات الرئيسي.

على صعيد اخر، قال عضو البنك المركزي الأوروبي ورئيس بنك فرنسا فرانسوا فيليروي دي جالها وإن هناك العديد من الأسباب المقنعة التي تجعل البنك المركزي الأوروبي لا يتأخر لفترة طويلة عن التخفيض الأولي لسعر الفائدة هذا العام.

وفي الوقت نفسه، قالت إيزابيل شنابل، صانعة السياسة في البنك المركزي الأوروبي، إن تباطؤ نمو الإنتاجية في أوروبا قد يؤدي إلى إبطاء انخفاض التضخم إلى هدف البنك المركزي الأوروبي البالغ 2٪.

فيما يتعلق بالأسهم الفردية، إرتفعت أسهم البنك البريطاني NatWest بما يزيد عن 7% بعد ظهر يوم الجمعة بعد أن أعلن عن أرباح للعام بأكمله فاقت التوقعات، وأكد تعيين بول ثويت كرئيس تنفيذي دائم له.

ومن المقرر أن يحصل المساهمون على أرباح نهائية قدرها 11.5 بنسا للسهم، حيث يقوم البنك أيضا بإعادة شراء أسهم بقيمة 300 مليون جنيه إسترليني. كما يقوم المستثمرون أيضا بتقييم مبيعات التجزئة المخطط لها القادمة لأسهم NatWest المملوكة للحكومة.

في الوقت نفسه، تراجعت أسهم تيمينوس بأكثر من 6%، لتواصل خسائرها الحادة من الجلسة السابقة. وأصدرت شركة البرمجيات السويسرية يوم الخميس بيانا قالت فيه إن مجلس إدارتها “يدحض بشكل أساسي” تقريرا صادرا عن شركة Hindenburg Research للبيع على المكشوف. وقد زعم التقرير وجود “سمات مميزة للتلاعب بالأرباح ومخالفات محاسبية كبيرة” في تيمينو.

إضافة إلى هذا، قفزت أسهم شركة Metso Corp بنسبة 9.0٪ بعد أن أعلنت شركة تصنيع معدات التعدين الفنلندية عن زيادة في أرباح الربع الأخير وأعطت توقعات متفائلة لوحدة التجميع الخاصة بها.

كما إرتفع سهم سيكا 2.8% بعد أن أعلنت شركة صناعة كيماويات البناء السويسرية عن أرباح سنوية تتماشى مع تقديرات المحللين يوم الجمعة وقالت إنها تتوقع زيادة المبيعات بنسبة 6% إلى 9% في عام 2024.

علاوة على ذلك، إرتفع سهم شركة ASML Holdings بنسبة 1.6% بعد أن توقعت شركة Applied Materials، الموردة لمعدات أشباه الموصلات، إيرادات أفضل من المتوقع في الربع الثاني بفضل الطلب القوي على الرقائق المتقدمة المستخدمة في الذكاء الاصطناعي.

بالمقابل، تراجع سهم Nibe Industrier 13.4% إلى قاع مؤشر ستوكس 600، إذ قالت شركة صناعة المضخات الحرارية السويدية إن أداءها الأضعف سيستمر في النصف الأول من 2024 بعد أن شهدت تراجعا في الطلب في النصف الثاني من العام الماضي.

وأخيرا، إنخفض سهم إيني 3.1% بعد أن أعلنت مجموعة الطاقة الإيطالية عن صافي ربح معدل في الربع الرابع قدره 1.64 مليار يورو (1.8 مليار دولار)، متجاوزا توقعات المحللين.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.