English

متداولو العقود الآجلة يقلصون المضاربة على الين الياباني بعد تدخل بنك اليابان: تقرير التزام المتداولين (COT)

مع قيام مديري الأصول وكبار المضاربين بتقليص تعرض مراكز الشراء والبيع للعقود الآجلة للين الياباني، يبدو أن رغبتهم للمضاربة على العملة تتضاءل بعد تدخل بنك اليابان.

إعداد:  Matt Simpson،

مراكز التداول في السوق من تقرير التزام المتداولين – اعتبارًا من الثلاثاء 7 مايو 2024:

  • تراجع تعرض صافي مراكز البيع للعقود الآجلة لزوج USD/JPY بأسرع وتيرة أسبوعية منذ مارس 2020 بين كبار المضاربين
  • تحول كبار المضاربين إلى تعرض صافي مراكز الشراء للعقود الآجلة لزوج EUR/USD
  • مع ذلك، تحول كبار المضاربين أيضًا إلى تعرض صافي مراكز الشراء للعقود الآجلة لمؤشر الدولار الأمريكي
  • يبدو أن مديري الأصول أقل اهتمامًا بالمؤشرات الأمريكية بعد التحول إلى تعرض صافي مراكز البيع للعقود الآجلة لمؤشر VIX
  • كما قاموا بزيادة تعرض صافي مراكز الشراء للعقود الآجلة لمؤشرات S&P 500 وNasdaq وDow Jones
  • تراجع تعرض صافي مراكز البيع للعقود الآجلة لزوج AUD/USD إلى أدنى قاع له خلال 14 أسبوعًا بين كبار المضاربين

مراكز تداول الدولار الأمريكي (بيانات سوق النقد الدولية) – تقرير التزام المتداولين:

تواصل مراكز تداول الدولار الأمريكي إظهار إشارات متضاربة. حيث انخفض تعرض صافي مراكز الشراء لجميع العقود الآجلة للدولار الأمريكي والعملات الأجنبية لمجموعة العشرة للأسبوع الثاني، حيث قام مديرو الأصول أيضًا بتقليص صفقات الشراء. ومع ذلك، تحول كبار المضاربين في الواقع إلى تعرض صافي مراكز الشراء.

ويفضل المتداولون النتائج الثنائية لأنها يمكن أن توفر الوضوح للتوقعات والاتجاهات الدقيقة. ومع ذلك، قد يُعزى التباين في مراكز المتداولين إلى حقيقة أن المتداولين يكافحون مع أسعار فائدة مرتفعة لفترة أطول جنبًا إلى جنب مع آمال تخفيضها.

وربما كان من الأفضل أن نولي المزيد من الاهتمام لمراكز تداول الدولار الأمريكي بشكل شامل، حيث وصلت إلى أعلى مستوى من تعرض صافي مراكز الشراء منذ ما يقرب من خمس سنوات، قبل أسبوعين فقط. وهذا ينذر بتطرف في المعنويات.

وبشكل عام، أعتقد أن الدولار الأمريكي قد وصل إلى القمة في الوقت الحالي وأن التضخم سيتصرف بشكل مناسب في النهاية. وكل ما في الأمر أن المتداولين يريدون الكثير في وقت مبكر جدًا، ويتفاعلون مع كل معلومة بتحيز واضح تجاه البيانات الضعيفة على أمل تخفيض أسعار الفائدة التي طالما رغبوا بها.

مراكز تداول EUR/USD (العقود الآجلة لليورو دولار) – تقرير التزام المتداولين:

مما يزيد من الارتباك في النقاش حول الدولار الأمريكي هي مراكز تداول زوج EUR/USD. حيث تحول كبار المضاربين إلى تعرض صافي مراكز الشراء، بعد أسبوعين فقط من صافي مراكز البيع. وربما يكون هناك بعض التوتر بشأن مدى قدرة البنك المركزي الأوروبي على إجراء تخفيضات أسعار الفائدة مرتين هذا العام. وإذا دعم المتداولون اليورو، فسيشير ذلك إلى أن احتمالية الهبوط لمؤشر الدولار الأمريكي قد تكون محدودة، نظرًا لأن اليورو يمثل حوالي 57% من سلة مؤشر الدولار.

مراكز تداول JPY/USD (العقود الآجلة للين الياباني) – حسب تقرير مراكز المتداولين (COT):

ظهر نمط واضح على العقود الآجلة للين الياباني؛ حيث قلص الثيران والدببة من تعرضهم لها. وكان مديرو الأصول وكبار المضاربين أسرع بكثير في إغلاق رهانات البيع خلال الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع الذي سبقه، مع انخفاض ملحوظ في رهانات الشراء التي لاحظناها الأسبوع الماضي أيضًا. وهذا أمر منطقي من الجانب الذي تأكد فيه تدخل بنك اليابان مرتين، الأمر الذي يجعل الين الياباني نقطة ساخنة بالنسبة للبعض.

لكن ما يبرز حقًا من بيانات التزام المتداولين الأسبوع الماضي هو أن كبار المضاربين قلصوا التعرض لإجمالي مراكز البيع بأسرع وتيرة أسبوعية منذ مارس 2020. وبينما قلص مديرو الأصول فقط بأسرع وتيرة لهم منذ يوليو 2023، تم أيضًا تقليض مراكز الشراء بمعدل مماثل، مما يُظهر شهية أقل للمضاربين على العملة في أي من الاتجاهين. ويتزامن هذا مع انخفاض الفائدة المفتوحة لجميع العقود الآجلة.

مراكز تداول العقود الآجلة لمؤشرات S&P 500، وNasdaq 100، وDow Jones – تقرير التزام المتداولين:

امتنع مديرو الأصول عن التحول إلى تعرض صافي مراكز البيع للعقود الآجلة لمؤشر Dow Jones الأسبوع الماضي، بل زادوا من تعرضهم الصعودي للأسبوع الأول خلال الخمسة أسابيع الماضية. وقلص كبار المضاربين ومديرو الأصول من مراكز البيع وزادوا من مراكز الشراء على مؤشر Dow Jones، على الرغم من أن الصورة كانت متباينة تمامًا بالنسبة لمؤشري S&P 500 وNasdaq 100 بين كلتا المجموعتين من المتداولين.

وفي النهاية، احتفظ مديرو الأصول بتفاؤلهم بشأن المؤشرات الأمريكية ويمكن أن ينعكس ذلك في الأسعار، حيث ارتفعت للأسبوع الثالث على التوالي. والسؤال الآن هو ما إذا كان بإمكان الزخم الصعودي أن يستمر وأن تتمكن المؤشرات من الاختراق إلى قمة قياسية أخرى. ومن بين المؤشرات الثلاثة، يفضل مديرو الأصول بوضوح مؤشر S&P 500 مع مؤشر Nasdaq 100 في المرتبة الثانية. وفي حين لا تزال مراكزهم صافي شراء لمؤشر Dow Jones، فقد يكون الرهان الأفضل على البيع إذا اتخذت المعنويات منعطفًا نحو الأسوأ، نظرًا لمستوى تعرض صافي مراكز الشراء المحبط.

مراكز تداول العقود الآجلة لمؤشر VIX – تقرير التزام المتداولين:

لقد لاحظت وجود مستوى محتمل من التوتر في سوق الأسهم في التقرير السابق، مع تحول مديري الأصول إلى تعرض صافي مراكز الشراء. ولم يكن علي أن أقلق، فبعد أسبوع واحد فقط عادوا إلى تعرض صافي مراكز البيع. لكن ما لفت انتباهي حقًا هو أنها كانت أسرع زيادة أسبوعية في تعرض البيع منذ مارس 2020. لذا ربما يشير ذلك إلى أن مؤشرات سوق الأسهم قد لا تكون جاهزة للانقلاب بعد.

مراكز تداول خام غرب تكساس الوسيط (WTI) – تقرير التزام المتداولين:

واصل متداولو العقود الآجلة زيادة تعرض صافي مراكز البيع للعقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط، على الرغم من أن أسعار النفط أغلقت دون تغيير خلال الأسبوع. وقد ارتفع حجم مراكز البيع وتقلص حجم مراكز الشراء بين كبار المضاربين ومديري الأصول، مما يشير إلى توقع انخفاض الأسعار في المستقبل.

ومع ذلك، فقد تم بيع خام غرب تكساس الوسيط بسرعة يوم الجمعة بعد اختبار مستوى 80$، مما يشير إلى مقاومة قوية على المدى القريب. ولكن بما أننا رأينا الأسعار تتراجع بما يزيد عن 12% من قمة أبريل إلى قاع الأسبوع الماضي، فإن ميلي لا يزال قائمًا لارتداد مؤقت على الأقل فوق مستوى 80$ في المستقبل. خاصةً إذا تعرض الدولار الأمريكي لمزيد من الضعف.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.