English

نظرية داو تخضع للاختبار مع اختراق مؤشر DJIA ممهدًا الطريق لمؤشري S&P 500 وNasdaq 100

أغلق مؤشر داو جونز (DJIA) عند قمة تاريخية بعد الاجتماع الأخير للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة. هل سيمهد ذلك الطريق أمام مؤشري S&P 500 وNasdaq 100 ليحذوا حذوه؟

إعداد :  Matt Simpson،

نظرية داو هي إطار للتحليل الفني طوره تشارلز داو، الصحفي والمؤسس المشارك لشركة Dow Jones & Company في أواخر القرن التاسع عشر. تعمل النظرية على تحليل اتجاهات السوق وتحركات الأسعار للتنبؤ بالاتجاه العام لسوق الأسهم.

يتمثل أحد المبادئ الستة لنظرية داو في أن “المتوسطات يجب أن تؤكد” بعضها البعض. وهذا يعني أنه في حال اخترق مؤشر داو جونز (DJIA) إلى قمة جديدة، فلن يتأكد هذا الاختراق إلا عندما يتبع مؤشر داو جونز للنقل (DJTI) نفس المسار. وبالمقابل، إذا كسر مؤشر DJT قاعًا تحوليًا رئيسيًا للإشارة إلى اتجاه هابط، سيتطلب تأكيد ذلك الاتجاه كسر مؤشر DJI للقاع التحولي الخاص به.

ولكن مع التحول نحو اقتصاد يعتمد بشكل أساسي على الخدمات في المجتمع الحديث، يمكن القول بأن مؤشر النقل أصبح أقل أهمية مما كان عليه في السابق. علاوة على ذلك، مع احتواء مؤشر S&P 500 على مجموعة أوسع من الأسهم (حتى لو متأثرًا بشدة بسبعة أسهم في قطاع التكنولوجيا)، ومع التشابك القوي بين مؤشر Nasdaq 100 ومؤشري داو جونز وS&P 500، يمكننا بدلاً من ذلك استخدام مزيج من مؤشرات DJI وS&P 500 وNasdaq 100 لتحديث نظرية داو.

مقارنة بين المؤشرات الأمريكية (داو جونز، وNasdaq 100، وS&P 500)

لقد استخدمتُ مخططات الإغلاق اليومي للتحليل، حيث أنها المعيار الذي يعتمده القطاع لتحديد مستويات القمم والقيعان القياسية. علاوة على ذلك، استخدم السيد داو في الأصل مخططات الإغلاق في تحليله. ويُظهر المخطط البياني أن مؤشر داو جونز قد حقق اختراقًا واضحًا فوق قمته القياسية، بينما أغلق مؤشر Nasdaq 100 أسفل قمته القياسية بفارق بسيط جدًا. ويظهر مؤشر S&P 500 بوضوح في صورة المتأخر، لكنه يحتاج فقط إلى ارتفاع بنسبة 2% لتحقيق حالة “قمة قياسية”، وبذلك يتأكد الاختراق لجميع المؤشرات الثلاثة، على افتراض استمرار مؤشر Nasdaq في الارتفاع بالتوازن مع مؤشر S&P 500.

 

ونظرًا للتوجه التيسيري لبنك الاحتياطي الفيدرالي وميل الأسهم إلى الارتفاع في النصف الثاني من شهر ديسمبر، أعتقد أن اختراق مؤشر داو جونز حقيقي.

تعرف على النمط الموسمي لمؤشر S&P 500 لشهر ديسمبر: توقعات مؤشر S&P 500: نظرة متعمقة على “ارتفاع سانتا”

 

 

التحليل الفني لعقود داو جونز الآجلة (الرسم البياني اليومي):

جاء الارتفاع من قاع أكتوبر في خط مستقيم واضح. من ناحية، ربما ينبغي أن نتوقع عوائد أقل من المعتاد لـ “ارتفاع سانتا” المحتمل، ولكننا لا نرى بنك الاحتياطي الفيدرالي يقدم تحولاً تيسيريًا لسياسته النقدية كل يوم.

 

لذا، فإن التوقعات تشير إلى تحرك مبدئي إلى مستوى 38 ألفًا بالقرب من نقطة المقاومة المحورية الشهرية R2. عند هذه النقطة يمكن أن يؤدي الارتداد نحو 37 ألفًا إلى إعادة إشعال الاهتمام الصاعد للقيام على الأقل بمحاولة الوصول إلى 39 ألفًا (وربما يصل داو إلى 40,000، إن جاز لي قول ذلك). إما إذا أظهرت الأسعار علامات ضعف عند مستويات أقل من 38 ألفًا، سأفضل حينها انتظار التراجع نحو قمة عام 2022 عند مستوى 37 ألفًا قبل التفكير في دخول صفقات شراء.

 

يجب على المتداولين بالطبع متابعة كيفية تصرف مؤشر Nasdaq 100 حول أعلى قمة له على الإطلاق لتوقع التوقيت المناسب لاتخاذ قرار بشأن مؤشر داو جونز.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.