English

وول ستريت تتعافى وتغلق مرتفعة عقب الخسائر التي تكبدتها بفعل بيانات التضخم

لم تشهد العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تغيرًا يذكر صباح يوم الخميس بعد أن حققت المؤشرات الرئيسية إرتفاع واسع النطاق في الجلسة السابقة. وفي التعاملات الممتدة، قفزت شركة Trip Advisor بنسبة 6% بفضل أرباح وإيرادات أفضل من المتوقع، في حين انخفضت شركة Cisco بنسبة 5% بعد إصدار توقعات مبيعات آجلة ضعيفة. وفي التعاملات العادية يوم الأربعاء، ارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 0.4%، وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.96%، وقفز مؤشر ناسداك المركب بنسبة 1.3%.

أنهت تسعة من قطاعات ستاندرد آند بورز الأحد عشر الجلسة على ارتفاع، بقيادة الصناعات وخدمات الاتصالات والتكنولوجيا. سجلت أسهم أشباه الموصلات والأسهم المرتبطة بالعملات المشفرة مكاسب قوية، بما في ذلك Nvidia (2.5%)، وSuper Micro Computer (11.3%)، وAdvanced Micro Devices (4.2%)، وCoinbase (14.2%)، وMarathon Digital Holdings (14.4%). استردت المتوسطات الرئيسية بعض الخسائر التي تكبدتها يوم الأربعاء بضغط من تقرير التضخم الساخن. وأشار المحللون إلى أنه على الرغم من الضغوط الناجمة عن التضخم وارتفاع أسعار الفائدة، استمر النشاط الاقتصادي القوي في تعزيز الأرباح.

هذا وقد أغلقت أسواق الأسهم الأمريكية على إرتفاع حاد يوم الأربعاء، حيث حاولت المؤشرات الرئيسية الارتداد من عمليات البيع المكثفة التي غذتها مؤشرات أسعار المستهلك يوم أمس، إضافة إلى إرتفاع أسهم منصتي نقل الركاب Lyft وUber، بينما حلت Nvidia محل Alphabet لتصبح ثالث أكبر شركة من حيث القيمة في سوق الأسهم الأمريكية.

وفي نهاية التعاملات، إرتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.96% لينهي الجلسة عند مستوى 5000.62 نقطة، في حين ربح مؤشر ناسداك المركب حوالي 1.30% وأغلق عند مستوى 15859.15 نقطة، بينما إرتفع مؤشر داو جونز الصناعي 0.40% إلى 38424.27 نقطة.

وفي هذا السياق، إرتفع مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 0.3٪ في يناير مقابل ديسمبر وكان أعلى بنسبة 3.1٪ على أساس سنوي، حيث توقع الاقتصاديون أن يشهدوا زيادة بنسبة 0.2٪ و2.9٪ على التوالي. وهذا يعني أن قراءة مؤشر أسعار المستهلك لشهر يناير من المرجح أن تدفع احتمالية عدم قيام البنك المركزي بإجراء أي تغييرات على سياسة سعر الفائدة حتى النصف الثاني من العام، بعد التوقعات السابقة بخفض سعر الفائدة في وقت مبكر من شهر مارس.

في الوقت نفسه، تراجعت طلبات الرهن العقاري بنسبة 2.3% في الأسبوع المنتهي في 9 فبراير، وفقا لجمعية المصرفيين للرهن العقاري، مما يقلص زيادة الأسبوع السابق بنسبة 3.7% ويمثل الانخفاض الثاني في الطلب على الرهن العقاري حتى الآن هذا العام. وانخفضت طلبات شراء منزل بنسبة 3% على أساس أسبوعي، في حين انخفضت طلبات إعادة تمويل المنزل بنسبة 2%.

ومما قدم بعض الارتياح، قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو، أوستان جولسبي، إن طريق العودة إلى هدف التضخم البالغ 2٪ للبنك المركزي سيظل على المسار الصحيح، حتى لو كانت زيادات الأسعار أكثر سخونة قليلا من المتوقع خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وقد غذت التوقعات بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يخفض الفائدة هذا العام ارتفاعا في وول ستريت في الأشهر الأخيرة مما أدى إلى ارتفاع مؤشر S&P 500 إلى مستويات قياسية.

حاليا، تشير العقود الآجلة لأسعار الفائدة أن المتداولين يتوقعون في الغالب أن يبدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي في خفض أسعار الفائدة بحلول اجتماع السياسة القادم في يونيو، حسبما أظهرت أداة CME FedWatch.

على صعيد الشركات، تفوقت شركة Nvidia على القيمة السوقية لشركة Alphabet قبل النتائج الفصلية لشركة تصنيع شرائح الذكاء الاصطناعي المهيمنة الأسبوع المقبل، والآن تبلغ قيمتها السوقية حوالي 1.825 تريليون دولار بعد أن ارتفعت أسهمها بنسبة 2.5٪.

إضافة إلى ذلك، قفز سهم شركة أوبر بنحو 15% إلى مستوى قياسي مرتفع مدعوما بخطة إعادة شراء أسهم بقيمة 7 مليارات دولار. كما إرتفع سهم شركة Lyft بنسبة 35% بعد أن فاقت أرباحها التقديرات وقالت إنها ستولد تدفقا نقديا حرا إيجابيا لأول مرة في عام 2024.

ومن بين العوامل التي ساعدت أيضا في إرتفاع مؤشر S&P 500، هو إرتفاع أسهم شركتي Meta Platforms وTesla، حيث شهدت جميعها زيادة تجاوزت 2%.

علاوة على ذلك، قفز سهم شركة Super Micro Computer بأكثر من 11%، مما أضاف إلى المكاسب الأخيرة المتعلقة بالذكاء الاصطناعي لبائع معدات الخوادم. وقد ساعد ذلك مؤشر راسل 200 على الإرتفاع بنسبة 2.4%، وهي أكبر قفزة له في يوم واحد منذ منتصف ديسمبر.

وفي نفس السياق، إرتفعت أسهم شركة Robinhood Markets بنسبة 13٪ بعد تحقيق أرباح مفاجئة في الربع الرابع. كما تجاوزت شركة كرافت-هاينز تقديرات ربحية السهم بمقدار سنت واحد، لكنها قالت إن الإيرادات كانت أقل من التوقعات وسط الرياح المعاكسة في السوق.

في الوقت نفسه، إرتفعت أسهم شركات العملات المشفرة Coinbase وMarathon Digital وRiot بأكثر من 13% لكل منها، حيث تجاوزت القيمة السوقية لبيتكوين 1 تريليون دولار للمرة الأولى منذ 21 نوفمبر.

وعلى صعيد متصل، إرتفعت عملة البيتكوين بنسبة 4.09٪ عند الإغلاق، لتصل إلى أعلى مستوى لها في عامين وتدفع القيمة السوقية للعملة المشفرة الرائدة إلى ما يزيد عن 1.0 تريليون دولار، حيث أدى النجاح المتزايد لصناديق الاستثمار المتداولة في البيتكوين بالولايات المتحدة إلى رفع معنويات المستثمرين.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.