English

النفط يواصل ارتفاعه مع قرب بدء الحظر على النفط الروسي وتفاؤل بعودة الطلب من الصين

كانت العقود الآجلة للنفط الخام في ساعات التداول الأوروبية يوم الثلاثاء ثابتة حيث استقرت الأسواق عند أعلى مستوياتها في سبعة أسابيع تقريبًا، مع استمرار التفاؤل بشأن طفرة النمو في الصين بعد الوباء في دعم الأسعار.

ويتداول خام غرب تكساس بارتفاع بنسبة 0.67% عند 88.14 دولار للبرميل عند الساعة 12:41 ظهراً بتوقيت لندن. في الوقت نفسه، يتداول خام برنت عند سعر 88.50 دولارًا للبرميل بارتفاع بنسبة 0.41% بحسب منصة FOREX.COM للتداول.

ذلك وقد شهدت عطلة السنة القمرية التي تستمر لمدة أسبوع في الصين أعدادًا قياسية من الأشخاص يسافرون في جميع أنحاء البلاد. ويقدر المسؤولون أنه سيتم القيام بـ 2.1 مليار رحلة، أي ضعف العدد من العام الماضي.

وجدت الأسعار أيضًا دعمًا في وقت مبكر من الأسبوع بعد أن كشفت أحدث بيانات التزام المتداولين الصادر من الهيئة الفيدرالية للسلع والعقود الآجلة الأمريكية زيادة مراكز الشراء لخام برنت للأسبوع السادس على التوالي، بزيادة 29 مليون برميل إلى 259.8 مليون برميل اعتبارًا من 17 يناير، وخفض المراكز البيع المكشوفة بمقدار 27.8 مليون برميل مماثلة. أدى ذلك إلى ارتفاع صافي صفقات الشراء 56.9 مليون برميل – وهو أكبر صافي زيادة خلال 10 سنوات وكذلك أعلى مستوى في 10 أسابيع عند 203.2 مليون برميل.

في أوربا تتداول العقود الأمامية للمنتجات النفطية المكررة الأوروبية بأعلى من العقود اللاحقة وهي علامة ب على نقص الإمدادات في السوق الفوري وقد يكون نتيجة ارتفاع في الطلب في السوق الفوري مع اقتراب عقارب الساعة من دخول العقوبات على صادرات النفط الروسية حيز التنفيذ.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها. يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.